مرحبا في كيفكيف - مجموعة المثليين والمثليات في المغرب



الخلفية
في مجتمعنا، لا يزال يعتبر موضوع المثلية الجنسية بمثابة طابو، و يتعامل مع الهوية الجنسية المثلية وكانها شذوذ، ''احشوما'' و ''احرام'' على الفرد والعائلة. كما يسود الاعتقاد بان المثليين والمثليات، ثنائيي ومتحوّلي الهوية الجنسية ناجمين عن مخلفات الاستعمار وتأثير الحضارة الغربية رغم ان العلاقات المثلية في المغرب قديمة قدم التاريخ، و هي جزء لا يتجزّأ من الثقافة المغربية، آدابها وشعرها.

و ينص الدستور المغربي ان "الدولة تتعهد بالالتزام بما تقتضيه مواثيقها من مبادئ وحقوق وواجبات" و ذالك يترتّب على عضويتها في منظمات منها الأمم المتحدة "وتؤكد تشبتها بحقوق الإنسان كما هي متعارف عليها عالمياً".


ولكن رغم ذلك, و فى تناقض واضح ، ينص الفصل 489 من القانون الجنائي بعقوبات على السلوك الجنسي المثلي بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاثة أعوام، وبالغرامة من 120 إلى 1200 درهم (15 إلى 150 دولاراً).


وتجريم السلوك المثلي بين البالغين بالتراضي ينتهك أشكال حماية حقوق الإنسان المذكورة في القانون الدولي. فالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الذي صادق عليه المغرب، يحظر التدخل في الحق في الخصوصية. وأدانت لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة القوانين التي تُجرم السلوك الجنسي الطوعي باعتبار أن هذا مخالفة للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية. وقال الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي بالأمم المتحدة إن اعتقال الأشخاص بسبب السلوك المثلي الطوعي هو، من حيث المبدأ، انتهاك لحقوق الإنسان.


احدى الخطوات التي تم اتخاذها لحماية المجتمع المثلي بالمغرب هو انشاء مجموعة كيفكيف، والتي تم انشاؤها في اواخر 2004 بمشاركة ودعم عدد من الناشطين المغاربة الذين يتطوّعون بوقتهم وقدراتهم من أجل مساعدة المثليين على الاندماج في مجتمعهم ومواجهة آثار الاضطهاد والجهل الذي يسبب في عزلهم عن محيطهم الطبيعي.


حولنا

نحن مجموعة مواطنين مغاربة مثليين، مثليات، ثنائيي ومتحوّلي الهوية الجنسية. توحّدنا في كيفكيف لمواجهة الوصم والتمييز اللاحق بنا بسبب ميولنا
وهويتنا الجنسية ومحاولة الدمج بين هويتنا الجنسية وأسس حضارتنا وهويتنا المغربية. نعمل من خلال المجموعة على تشجيع التدعيم الذاتي، توفير المعلومات، تصحيح المفاهيم، و خلق حيز آمن للمشاركة و التفاعل بيننا كمواطنين مغاربة ذات هوية جنسية اخرى .

الأهداف والر
ؤية
من المعروف أنّ مسألة المثلية الجنسية لا يتمّ التعامل معها علناً في مجتمعنا ويبرز رفض كبير حولها. قبل أن يتمّ تأسيس كيفكيف، كان أفراد مجتمع الميم المغاربة نادراً ما يجتمعن أو يعترضن علناً على المعتقدات التقليدية أو يتعاملن مع قضية الجنسانية والجندر. فأعضاء المجموعة، التي بدأت كمنتدى شبكي عبر الإنترنت، يغيرون ذلك عبر العديد من الوسائل.

نحن نتعامل مع وضعنا الخاص كمصدر للقوة، كما ونؤمن بالنضال من اجل استقرارنا وكينونتنا وحقوقنا. هدفنا هو بناء وسط مثلي منسجم وثقافتنا المغربية التي تعتبر القبول والتسامح أهم ركائزها.  وذالك من خلال تقديم الدعم، التمكين، التحاور الاجتماعي، و تغيير الأحكام المسبقة مع توفير حيّز آمن للمشاركة والتفاعل بين المثليين، المثليات، ثنائيي ومتحوّلي الهوية الجنسية والجندرية.

للتواصل معنا: contact@kifkifgroup.org